زيارة قائد الشرطة البحرينية العام للمملكة المتحدة، ١٩٤٨

لوي أولداي

بقلم

متخصص في تاريخ الخليج واللغة العربية، المكتبة البريطانية
تعتبر زيارة الشيخ خليفة بن محمد آل خليفة إلى بريطانيا في ١٩٤٨، والتي كانت زيارة تدريبية من قبل المجلس البريطاني، مثال مبكر للتعاون بين البحرين وبريطانيا في أمور السياسيات والأمن.

في أبريل ١٩٤٨، كتب ر. م. بيفان، مساعد مدير دائرة الشرق الأوسط بالمجلس البريطاني إلى روبرت هاي، المقيم السياسي الممثل الرئيسي للمقيمية البريطانية في الخليج وهي الذراع الرسمي للامبراطورية البريطانية من 1763 إلى 1971 البريطاني بالخليج يبلغه أن المجلس تلقى التمويل المخصص لترتيب زيارة مدتها ستة أسابيع إلى المملكة المتحدة لزائر من "البحرين أو من أي إقليم آخر تهتم به [هاي] في الخليج".

"رجل رفيع المقام"

طلب بيفان في هذا الخطاب من هاي أن يختار مرشحًا مناسبًا للانضمام إلى هذه الرحلة واشترط لتسويغ الدعم الذي يقدمه المجلس أن يكون المرشح الذي يقع عليه الاختيار "شخصًا رفيع المقام في مهنته أو تجارته وأن يكون من المرجح له قدرة كبيرة في مجاله لها بالغ الأثر والتي من الممكن تعزيزها وتوسيع نطاقها بزيارة إلى المملكة المتحدة".

تأسس المجلس البريطاني سنة ١٩٣٤ بهدف دعم المصالح البريطانية في الخارج من خلال الثقافة والتعليم. وإلى جانب مشاركة المجلس البريطاني في تعليم اللغة الإنجليزية وتنظيم رحلات محادثة وإقامة المعارض وتأسيس المكتبات والمراكز الثقافية بالخارج، هناك جانب مهم آخر من جهود الدعاية الثقافية للمجلس ألا وهو تنظيم زيارات رسمية إلى المملكة المتحدة مثل تلك الزيارة التي اقترحها بيفان.

الصفحة الأولى من خطاب ر. م. بيفان إلى روبرت هاي، ١٤ أبريل ١٩٤٨. IOR/R/15/2/845، ص. ٣و
الصفحة الأولى من خطاب ر. م. بيفان إلى روبرت هاي، ١٤ أبريل ١٩٤٨. IOR/R/15/2/845، ص. ٣و

الولاء والنفوذ

بعد تلقي خطاب بيفان، كتب هاي إلى كورنيليوس جيمس بيلي، الوكيل السياسي مبعوث مدني رسمي من الامبراطورية البريطانية البريطاني في البحرين طالبًا منه توصية بالمرشحين المحتملين لهذه الرحلة. في مايو ١٩٤٨ وبعد تباحث بيلي في الأمر مع تشارلز بلجريف، مستشار حاكم البحرين الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة، طرح بيلي اسم الشيخ خليفة بن محمد آل خليفة مفتش شرطة دولة البحرين (وإبن عم الشيخ سلمان) باعتباره المرشح الذي يراه مناسبًا لهذه الرحلة.

وكان الشيخ خليفة قد أبدى ولاءه للبريطانيين قبل عامين عندما تلقى نشرات دعائية من الحكومة الأمريكية عبر البريد ونقلها مباشرة إلى الوكيل السياسي مبعوث مدني رسمي من الامبراطورية البريطانية في البحرين آنذاك، أرنولد كراوشو جالوواي. وإضافة إلى ما أظهره من الولاء، كان يشغل منصبًا بارزًا ومؤثرًا كقائد للشرطة البحرينية مما جعل منه على ما يبدو بالمرشح المثالي. وافق هاي فورًا على اقتراح بيلي ثم طلب أن يُرسل إليه نموذج طلب يتضمن بيانات الشيخ خليفة الكاملة حتى يتسنى له إعادته إلى المجلس البريطاني وبعد ذلك يتم المضي في ترتيبات هذه الرحلة.

بيانات الشيخ خليفة حسب ما قدمه تشارلز بلجريف، ٢٩ مايو ١٩٤٨. IOR/R/15/2/845، ص. ١١و
بيانات الشيخ خليفة حسب ما قدمه تشارلز بلجريف، ٢٩ مايو ١٩٤٨. IOR/R/15/2/845، ص. ١١و

"صعوبات ونفقات لا يُستهان بها"

بعد ذلك، تم اتخاذ الترتيبات اللازمة لرحلة الشيخ خليفة والتي كانت تتركز نظرًا لموقعه كقائد للشرطة البحرينية على "أساليب الشرطة وإدارتها والمركز الرئيسي لشرطة لندن (سكوتلاند يارد) والسجون والإصلاحيات والمحاكم ومدارس تدريب الشرطة ومحاكم الأحداث". وفي النهاية، تمت الموافقة على برنامج يمتد لستة أسابيع يبدأ في منتصف يوليو ووصل الشيخ خليفة إلى المملكة المتحدة (على متن طائرة مائية تابعة لهيئة الخطوط الجوية البريطانية لما وراء البحار) في ١٤ يوليو ١٩٤٨.

بعد عدة أشهر وفي ٢٩ أكتوبر ١٩٤٨ عقب عودة الشيخ خليفة إلى البحرين، كتب هاي إلى بيلي يقول له بما أن المجلس البريطاني قد تحمل "صعوبات ونفقات كبيرة تتعلق بزيارة الشيخ خليفة إلى المملكة المتحدة" فهم يتوقعون في المقابل تقريرًا "بالانطباع العام المتروك عليه والفوائد التي اكتسبها من الرحلة". وكتب بيلي ردًا على هذا الخطاب في ٩ نوفمبر ١٩٤٨ أنه على يقين "من أن الزيارة قد نجحت بشكل عام في تعزيز رؤية الشيخ خليفة وبخاصة في إعطائه فكرة عن الكيفية التي يلزم بها إدارة قوات الشرطة".

انطباعٍ باقٍ

بالنسبة إلى الشيخ خليفة نفسه، ذكر بيلي أن الانطباع العام الذي تأصل عليه بفضل زيارته إلى المملكة المتحدة هو أن "معنويات الناس هناك مرتفعة جدًا رغم المصاعب التي يواجهونها" وأنه "ذُهل على وجه الخصوص أثناء دراسته لعمل الشرطة بأحدث وسائل اكتشاف الجرائم مع الفاعلية والاقتصاد في القوى العاملة وعدم لفت الانتباه الناتج عن الاستخدام المناسب لوسائل النقل الحديثة واللاسلكي من جانب الشرطة".

ملخص بيلي عن زيارة الشيخ خليفة وانطباعاته عن المملكة المتحدة، ٩ نوفمبر ١٩٤٨. IOR/R/15/2/845، ص. ٢٥و
ملخص بيلي عن زيارة الشيخ خليفة وانطباعاته عن المملكة المتحدة، ٩ نوفمبر ١٩٤٨. IOR/R/15/2/845، ص. ٢٥و

إضافة إلى كون رحلة الشيخ خليفة سنة ١٩٤٨ مثالًا دالًا على الطريقة التي استغل بها المجلس البريطاني الرحلات الرسمية إلى المملكة المتحدة بهدف توسعة الشريحة الموالية لبريطانيا بين الأشخاص البارزين بالخارج، فإنها أيضًا تعد مثالًا مبكرًا للتعاون بين الحكومتين البريطانية والبحرينية في مجال الشرطة والأمن والذي ما زال باقيًا حتى يومنا هذا.