لمحات من حياة الشيخ حَمَد بن عيسى آل خليفة

لوي أولداي

بقلم

متخصص في تاريخ الخليج واللغة العربية، المكتبة البريطانية
تم تسجيل بعض الأحداث الرئيسية في حياة الشيخ حَمَد بن عيسى آل خليفة (الذي حكم بين ١٩٣٢-١٩٤٢) في سجلات مكتب الهند.

كان الشيخ حَمَد بن عيسى آل خليفة واحدًا من أبرز الشخصيات في البحرين خلال النصف الأول من القرن العشرين، ولذلك يرد ذكره بشكل متكرر في سجلات مكتب الهند. وقد تم تسجيل عدد من الأحداث الرئيسية في حياته بمزيد من التفصيل.

تم الاعتراف رسميًا بالشيخ حَمَد حاكمًا للبحرين في سنة ١٩٣٢، عقب وفاة والده الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، بيد أنه كان الحاكم الفعلي للدولة لما يقرب من عقد كامل قبل أن يخلف والده في الحُكم بشكل رسمي.

شقاق بين أفراد أسرة آل خليفة

في ١٩٢٣، أجبرت السلطات البريطانية عيسى على التنحي وقامت بتنصيب حَمَد حاكمًا للبلاد محله. وقد تسببت الكيفية التي تم عزل عيسى بها في حدوث شقاق حاد بين أفراد أسرة آل خليفة ومن ثم لم يتولَ حَمَد منصب الحاكم بشكل رسمي حتى وفاة عيسى بعد تسع سنوات.

برقية من الحكومة البريطانية في الهند تؤكد على اعترافها رسميًا بحَمَد حاكماً للبحرين. IOR/R/15/1/368، ص. ٣و
برقية من الحكومة البريطانية في الهند تؤكد على اعترافها رسميًا بحَمَد حاكماً للبحرين. IOR/R/15/1/368، ص. ٣و

تم الاعتراف بحَمَد كخليفة لعيسى من قِبل الحكومة البريطانية في الهند في ١٩٠١ ومن ثمَ وطَّد علاقاته بالسلطات البريطانية في البحرين. وعقب تنصيبه حاكماً للبحرين في ١٩٢٣ تم إجراء سلسلة من الإصلاحات الإدارية والمؤسسية في الدولة، صاغها الوكيل السياسي مبعوث مدني رسمي من الامبراطورية البريطانية البريطاني في البحرين كلايف دالي.

الإصلاحات والنفوذ البريطاني

كانت الإصلاحات تهدف لجعل عملية الإدارة في البحرين مركزية وحديثة إلى جانب الحد من الاضطهاد الذي يعاني منه سكان البحرين من البحارنة من قبل أفراد أسرة آل خليفة ومؤيديهم. ويُقال إن حَمَد قد وضع جُل ثقته في دالي وتوطدت علاقته الشخصية به مما أصاب الحكومة البريطانية في الهند بالقلق من إحتمال ضغط دالي على حَمَد للإسراع من وتيرة الإصلاحات أكثر مما يجب. 

خطاب من الحكومة البريطانية في الهند إلى المقيم السياسي البريطاني في الخليج العربي فرانسيس بيفيل بريدو تُعبِّر فيه عن قلقها تجاه سرعة الإصلاحات في البحرين.  IOR/R/15/1/339، ص. ١٦٧و
خطاب من الحكومة البريطانية في الهند إلى المقيم السياسي البريطاني في الخليج العربي فرانسيس بيفيل بريدو تُعبِّر فيه عن قلقها تجاه سرعة الإصلاحات في البحرين. IOR/R/15/1/339، ص. ١٦٧و

لقد مثلت إصلاحات دالي تهديدًا للعديد من الجهات المستفيدة من الوضع الراهن آنذاك في البحرين ومن بينهم النواخذة (أصحاب قوارب صيد اللؤلؤ) ورجال قبيلة الدواسر وبعض التجار السُنَّة وحتى أفراد أسرة آل خليفة ذاتها. ولا عجب في أن الدور الذي لعبه حَمَد في تنفيذ الإصلاحات قد أدى إلى زيادة المعارضة تجاهه في البحرين.

محاولة اغتيال حَمَد          

اشتعلت المعارضة إلى حد محاولة اغتياله في إحدى ليالي أكتوبر ١٩٢٦ بينما كان يقود سيارته لزيارة زوجته، حيث تم إطلاق عدة طلقات على سيارته أثناء عبورها فوق جسر صغير إلا أن رصاصات المعتدي لم تصب هدفها واستطاع  حمد النجاة من الهجوم دون أن يلحق به أي أذى. 

تقرير يقدم تفاصيل المحاولة الفاشلة لاغتيال حَمَد في ١٩٢٦.  IOR/R/15/1/328، ص. ١٦و
تقرير يقدم تفاصيل المحاولة الفاشلة لاغتيال حَمَد في ١٩٢٦. IOR/R/15/1/328، ص. ١٦و

وفي ١٩٣٢، استنكر ترنشارد كرافن فاول المقيم السياسي الممثل الرئيسي للمقيمية البريطانية في الخليج وهي الذراع الرسمي للامبراطورية البريطانية من 1763 إلى 1971 البريطاني في الخليج العربي ما رأى أنه عدم اهتمام حَمَد بالحُكم. وفي خطاب أرسله إلى الحكومة البريطانية في الهند، سجَّل فاول ملاحظته بأنه يبدو أن اهتمام حَمَد الفعلي (والوحيد) هو الصيد بالصقور وأنه "ممكن لرجلا أسوأ بكثير منه ولكن متحلي ببعض من صفات الحاكمين أن يصبح شيخًا أفضل منه". وقد كان في مصلحة بريطانيا وجود قائد نشط معنيّ بإدارة شؤون الدولة بصفة يومية، طالما ظل متعاونًا معها. 

صفحة من خطاب مُرسَل من المقيم السياسي البريطاني في الخليج العربي، ترنشارد كرافن فاول إلى الحكومة البريطانية في الهند ينتقد فيها ما يبدو من عدم اهتمام حَمَد بالحُكم.  IOR/R/15/1/368، ص. ٦و
صفحة من خطاب مُرسَل من المقيم السياسي البريطاني في الخليج العربي، ترنشارد كرافن فاول إلى الحكومة البريطانية في الهند ينتقد فيها ما يبدو من عدم اهتمام حَمَد بالحُكم. IOR/R/15/1/368، ص. ٦و

زيارة رسمية إلى بريطانيا

في ١٩٣٦، قام حَمَد بزيارة رسمية إلى بريطانيا و التقى خلالها بالملك إدوارد الثامن. كما زار كُليّة ساندهيرست العسكرية الملكية، ومحاكم العدل الملكية، وحدائق الحيوانات في لندن، وحضر سباقات الخيل في أسكوت وشاهد مسرحية أيضًا عنوانها "من فضلك يا مُعلم!" في مسرح هيبودروم في لندن. 

الصفحة الأمامية لمنشور رسمي يتضمن البرنامج التفصيلي لزيارة حَمَد إلى بريطانيا.  IOR/R/15/1/363، ص. ١٥٦أ
الصفحة الأمامية لمنشور رسمي يتضمن البرنامج التفصيلي لزيارة حَمَد إلى بريطانيا. IOR/R/15/1/363، ص. ١٥٦أ

كان حَمَد يعاني من مرض السُكَّري وخلال رحلته زار الهيئة الطبية الرائدة في بريطانيا لعلاج هذا المرض ووُصِف له العلاج بالإنسولين، فاستمر في تعاطي هذا العلاج عقب عودته إلى البحرين.

ونتيجةً لذلك أيضًا، أُعطي حمد نظامًا غذائيًا صارمًا ليلتزم به. و لكن بحسب مستشاره الشخصي تشارلز بلجريف الذي لازمه لمدة طويلة، أنه بعد معاناته في التأقلم مع حِميته الغذائية المُقررة أصبح من الضروري زيادة جرعة الإنسولين التي يتلقاها بدرجةٍ كبيرةٍ جداً مما أدى إلى تدهور حالته الصحية إلى مستوى يُنذر بالخطر.

توفى حَمَد سنة ١٩٤٢ بعد إصابته بسكتة دماغية. وخلفه ابنه الشيخ سلمان بن حَمَد آل خليفة في حُكم البحرين وطلب من تشارلز بيلجريف أن يظل في دوره كمستشار له. تتضمن سجلات مكتب الهند التقرير التفصيلي الذي كتبه بلجريف حول وفاة وجنازة حَمَد. 

صفحة من تقرير تشارلز بلجريف الذي يصف اللحظات الأخيرة لحَمَد.  IOR/R/15/1/368، ص. ٧٩و
صفحة من تقرير تشارلز بلجريف الذي يصف اللحظات الأخيرة لحَمَد. IOR/R/15/1/368، ص. ٧٩و

مصادر ثانوية

  • Mahdi Abdalla Al-Tajir, Bahrain, 1920–1945, Britain, The Shaikh And The Administration (London: Croom Helm, 1987)
  • (Charles Belgrave, Personal Column (London: Hutchinson, 1960