نبذة تاريخية عن شركة الهند الشرقية الانجليزية ١٦٠٠ - ١٨٥٨

بقلم

كبيرة القائمين على سجلات شركة الهند الشرقية، المكتبة البريطانية
ظهرت شركة الهند الشرقية كمنظمة تجارية وسياسية قوية منذ نشأتها كمؤسسة تجارية صغيرة في لندن، حيث ساهم وجودها في الخليج في صياغة التاريخ الحديث للمنطقة.

تأسست شركة الهند الشرقية مؤسسة بريطانية كانت تدير المصالح التجارية والعسكرية في الهند وجنوب غرب آسيا كمشروع تجاري صغير يديره مجموعة من تجار مدينة لندن، والذي وُهب ميثاقًا ملكيًا سنة ١٦٠٠ منح احتكار التجارة الإنجليزية في جميع مناطق آسيا والمحيط الهادئ.

الشاي والأقمشة والخزف

اهتمت شركة الهند الشرقية مؤسسة بريطانية كانت تدير المصالح التجارية والعسكرية في الهند وجنوب غرب آسيا في مستهل أعمالها بالفرص التجارية التي كانت تتيحها لها جزر التوابل في جنوب شرق آسيا وليس الهند. ولكن شحنات الأقمشة الهندية أثارت اهتماما متزايدا بين المستهلكين في إنجلترا. كما قامت الشركة أيضًا بشحن بضائع صينية من كانتون (قوانتشو) كالشاي والحرير والأقمشة والخزف. وكانت أثمان البضائع الآسيوية تُدفع من قبل الأصواف والمعادن البريطانية المُصدّرة، تكملها السبائك الفضية.

الوكالات

كانت عمليات الشركة تُدار بنظام "الوكالة"، فعندما تعود السفن إلى أوروبا كان وسطاء يُعرفون باسم "الوكلاء" التجاريين يبقون في محطات تجارية للتفاوض مع التجار المحليين على بيع المخزون الحالي من السلع وشراء البضائع الجديدة لرحلات العودة في السنة التالية.

و قد أشرفت على أعمال الشركة إدارة مركزية في لندن مكونة من الأعضاء الأربعة والعشرين المنتخبين من مجلس المديرين وعدد من اللجان المتخصصة التابعة للمجلس. وكان المديرون مسؤولين أمام مساهمي الشركة الذين اجتمعوا بانتظام في مجلس المُلاك العام. أرسلت الشركة تعليمات تجارية وسياسية وإدارية على متن سفنها إلى المجالس التي تم تأسيسها في مستعمراتها الرئيسية في آسيا، وكانت هذه المجالس مسؤولة بدورها عن إدارة الوكالات التابعة لها والتي كان من بينها بندر عباس والبصرة.

من شركة تجارية إلى قوة عسكرية

تطور وضع شركة الهند الشرقية مؤسسة بريطانية كانت تدير المصالح التجارية والعسكرية في الهند وجنوب غرب آسيا من كونها فقط مؤسسة تجارية عندما اندلعت الحرب بين بريطانيا وفرنسا وطالت الهند في منتصف أربعينيات القرن الثامن عشر. فتفوقت الشركة عسكريًا على الشركات التجارية الأوروبية المنافسة والحكام المحليين، وبلغت ذروة هذا التفوق سنة ١٧٥٧ بسيطرتها على إقليم البنغال.

إقتحام مدينة سيرينجاباتام، ٤ مايو ١٧٩٩.F60148-62. ملك مجلس المكتبة البريطانية.
إقتحام مدينة سيرينجاباتام، ٤ مايو ١٧٩٩.F60148-62. ملك مجلس المكتبة البريطانية.

و في سنة ١٧٦٥، منح إمبراطور المغول الديواني (حق جني إيرادات البنغال وبيهار وأوريسا) للشركة، مما وفر أموالاً لتئيد الوجود العسكري للشركة في شبه القارة الهندية. وعزز الاستحواذ على المزيد من الأراضي في الهند في أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر انتقال دور الشركة من كونها مجرد شركة تجارية إلى قوة سيادية هجينة.

مفوّضو البرلمان لشؤون الهند: البرلمان يقلص الاستقلالية

قرر البرلمان البريطاني تقليص استقلالية شركة الهند الشرقية مؤسسة بريطانية كانت تدير المصالح التجارية والعسكرية في الهند وجنوب غرب آسيا في وجه هذا التحول ومع ازدياد المخاوف من سوء الإدارة والفساد. وقام مفوّضو البرلمان لشؤون الهند منذ سنة ١٧٨٤ بالإشراف على الشؤون الإدارية والسياسية للشركة ولكن ليس على الشؤون التجارية أو ممارسة المديرين لولايتهم على الشركة.

مقر شركة الهند الشرقية في شارع ليدينهال، وتم إعادة بنائه من قبل ريتشارد جب وهنري هولاند، ١٧٩٦- ١٧٩٩. لوحة مائية. WD 2460 . ملك مجلس المكتبة البريطانية.
مقر شركة الهند الشرقية في شارع ليدينهال، وتم إعادة بنائه من قبل ريتشارد جب وهنري هولاند، ١٧٩٦- ١٧٩٩. لوحة مائية. WD 2460 . ملك مجلس المكتبة البريطانية.

وتعرض الإحتكار التجاري للشركة للهجوم المتزايد وقلل البرلمان في البداية عملياتها التجارية تحت وطأة سنوات من الضغط الذي مارسه عليه لوبي التجارة الحرة ثم انتهى هذا الاحتكار تمامًا بما عُرف باسم قانون الميثاق لسنة ١٨٣٣. واستمرت الشركة في دورها الاستعماري حتى سنة ١٨٥٨ عندما نقل قانون حكومة الهند الصلاحيات الممنوحة لها إلى مكتب الهند التابع لوزارة الخارجية وذلك في أعقاب التمرد العسكري والمدني الذي وقع في شمال شبه القارة الهندية. وتم حلّ شركة الهند الشرقية مؤسسة بريطانية كانت تدير المصالح التجارية والعسكرية في الهند وجنوب غرب آسيا نهائيًا في الأول من يونيو ١٨٧٤ بعد أن حصل المساهمون على تعويض من البرلمان.

مصادر ثانوية

  • A.J. Farrington, Trading Places: the East India Company and Asia, 1600–1834 (London: British Library, 2002)
  • John Keay, The Honourable Company: A History of the English East India Company (London: Harper Collins, 1991)
  • Philip Lawson, The East India Company: A History (London: Routledge, 1993)
  • K.N. Chaudhuri, The Trading World of Asia and the English East India Company, 1600-1760 (Cambridge: Cambridge University Press, 1978)
  • H.V. Bowen, The Business of Empire: the East India Company and Imperial Britain, 1756-1833 (Cambridge: Cambridge University Press, 2006)