نبذة عن المملكة العربية السعودية

بقلم

نظرة عامة عن أهم الأحداث في تاريخ العلاقات بين بريطانيا والمملكة العربية السعودية، كما وصفته سجلات مكتب الهند.

تُعد المملكة العربية السعودية ثاني أكبر دولة عربية في العالم (بعد الجزائر) ويصل تعداد سكانها إلى ما يقرب من ثلاثين مليون نسمة، وعاصمتها هي مدينة الرياض التي تقع في منتصف الدولة.

تُمثّل هذه الدولة الجزء الأكبر من شبه الجزيرة العربية حيث تمتد من جبال الحجاز التي تحد البحر الأحمر مرورًا بصحراء جرداء شديدة القسوة وحتى منطقة واحة الأحساء على ساحل الخليج الفارسي. وفي الجنوب مرتفعات اليمن وعُمان وهي منطقة آوت ثقافات مختلفة ونشأت عنها أحداث تاريخية متباعدة. وقد تأسس تاريخ المملكة العربية السعودية على تحالف تم تشكيله في نجد سنة ١٧٤٤ بين محمد بن سعود ومحمد بن عبد الوهاب. وهذا التحالف الذي جمع المهارات السياسية وأموال بيت آل سعود مع الدافع الأيديولوجي للوهابية - صورة من الإسلام السني يبشربها بن عبد الوهاب -  ما زال قائماً إلى اليوم.

"المشهد الرابع لمدينة مكة." تصوير السيد عبد الغفار، ١٨٨٦- ١٨٨٩. X463/5
"المشهد الرابع لمدينة مكة." تصوير السيد عبد الغفار، ١٨٨٦- ١٨٨٩. X463/5

وعزز هذا الاتحاد التمدد السعودي ونشأت عنه حقبات من الهيمنة السعودية على شبه الجزيرة العربية على مدار القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، واعترضته بشكل مؤقت تدخلات اللواء العثماني محمد علي باشا وطموحات السلالة النجدية الحاكمة المنافسة - آل رشيد.

بعد فترة من الانحدار، نمت الدولة السعودية الحديثة على إثر إعادة تأسيس الحكم السعودي في الرياض سنة ١٩٠٢ على يد عبد العزيز آل سعود (المعروف بابن سعود). وفي ١٩١٣، سيطر ابن سعود على معظم نجد والأحساء حيث استولى على الأخيرة من الأتراك العثمانيين. وبحلول ١٩٢٦، غزى الحجاز ونصب نفسه ملكاً على منطقة امتدت بطول شبه الجزيرة العربية وعرضها. وفي ١٩٣٢، وحد ابن سعود إقليمه بشكل كبير وفي سبتمبر من ذلك العام وُلدت الدولة السعودية الحديثة (المملكة العربية السعودية) بموجب إعلان ملكي.

في القرن التاسع عشر، كان الاشتراك البريطاني مع السعوديين يقتصر على الأوقات التي تتعرض فيها مصالحهم البحرية بطول الخليج الفارسي للخطر وبخاصة عندما بدأت الحركة الوهابية بتقوية القبائل التي يحملها البريطانيون المسؤولية عن القرصنة. ولكن خلال الحرب العالمية الأولى، دفعت مخاوف بريطانيا الإمبراطورية والعسكرية لتعمقها في شؤون وسط الجزيرة العربية، حيث ارتفعت قيمة ابن سعود كحليف ضد الإمبراطورية العثمانية.

استمر النهج الاسترضائي البريطاني مع ابن سعود على مدار النصف الأول من القرن العشرين مع توقيع معاهدات في ١٩١٥ و١٩٢٧، وقد زاد قرب البريطانيين من الدولة السعودية بسبب المسؤوليات العسكرية والإدارية في الانتداب البريطاني على فلسطين والمملكة الجديدة في العراق وبخاصة بشأن تعريف الحدود. وقد جرى هذا الاتصال عادة من خلال الوكلاء السياسيين في البحرين والكويت أو المندوب البريطاني في جدة.

في ١٩٣٣، مُنح أول امتياز نفط في المملكة العربية السعودية لإحدى الشركات الأمريكية. وبعد خمس سنوات، تم اكتشاف النفط في الظهران، مما أدى إلى نقطة تحول في ثروات البلاد ومستقبلها. اليوم وطبقاً لمنظمة أوبك (منظّمة الدول المصدرة للبترول)، تمتلك المملكة العربية السعودية ثاني أكبر احتياطي نفط في العالم وهي أكبر مصدر للنفط.

فيما يلي بعض الأحداث الرئيسية في تاريخ المملكة العربية السعودية في سجلات مكتب الهند:

  • ١٨١٩: أصبح جورج سادلير أول أوروبي يقطع شبه الجزيرة العربية (IOR/R/15/1/21)
  • ١٨٦٥: لويس بيلي يزور فيصل آل سعود في الرياض (Mss Eur F126/57)
  • ١٩٠٢: ابن سعود يستعيد الرياض من عائلة آل رشيد (IOR/R/15/1/473)
  • ١٩١٥: ابن سعود يوقع معاهدة دارين (معاهدة القطيف) مع البريطانيين (IOR/R/15/2/32)
  • ١٩٢٧: ابن سعود يوقع معاهدة جدة مع البريطانيين (IOR/R/15/1/574)
  • ١٩٢٩: إنهاء تمرد في الجناح العسكري لابن سعود - الإخوان - في معركة السبلة (IOR/R/15/1/584)
  • ١٩٣٢: ميلاد الدولة السعودية المعاصرة - المملكة العربية السعودية (IOR/R/15/1/568، الصفحات ٥٧٥٨)

مراجع مقترحة:

Askar al-Enazy, The Creation of Saudi Arabia: Ibn Saud and British Imperial Policy, 1914-1927 (London: Routledge, 2010)

Clive Leatherdale, Britain and Saudi Arabia, 1925-1939: The Imperial Oasis (London: Frank Cass, 1983)

Madawi al-Rasheed, A History of Saudi Arabia (Cambridge: Cambridge University Press, 2002)

Alexei Vasiliev, The History of Saudi Arabia (London: Saqi Press, 1998)