نبذة عن بلوشستان ومكران البريطانية

بقلم

الموضوعات

نظرة عامة عن أهم الأحداث في تاريخ العلاقات بين بريطانيا وبلوشستان ومكران، كما وصفته سجلات مكتب الهند.

بلوشستان هي منطقة تاريخية في شبه القارة الآسيوية تضم أجزاء من غرب باكستان وشرق إيران وجنوب غرب أفغانستان. ومكران هي المنطقة التي تقع في أقصى جنوب بلوشستان. وهي عبارة عن شريط ساحلي يجاور بحر العرب ويتميز بالجبال والسهول الصحراوية القاحلة. المدينة الرئيسية بمنطقة مكران هي ميناء جوادر.

و هي منطقة مُعادية و قليلة السكان، فقليل من القوى الإقليمية أو العالمية الأخرى تنازعت عليها أو زعمت أحقيتها في ضمها. وتعرضت جوادر ذاتها للاحتلال البرتغالي في القرن السادس عشر، وكانت مقاطعة تابعة لسلطنة مسقط بين ١٧٨٤ و١٩٥٨.

وقد خضعت أجزاء كثيرة من بلوشستان للإدارة البريطانية من سنة ١٨٣٩ في أعقاب حرب أفغانستان الأولى، مما ساعد الأخيرة على إقامة حاجز جغرافي بين الهند، التي كانت تعد أهم ممتلكاتها، وروسيا، غريمتها الإمبريالية الأولى في شبه القارة الآسيوية. اكتسبت جوادر أهمية اقتصادية كميناء للصيد، كما أن موقعها الساحلي جعلها محطة مهمة على الطريق البحري الذي يربط االهند بالخليج العربي.

و اتخذت مكران أهمية استراتيجية أكبر بالنسبة لبريطانيا في ستينات القرن التاسع عشر، مع إنشاء خط تلغراف بين الهند وأوروبا على طول ساحلها. في سنة ١٨٦٣، أرسلت الحكومة البريطانية وكيلاً سياسيًا أوروبيًا مساعدًا إلى جوادر. اعتمد سكان مكران قديما على صيد السمك بشكل رئيسي كمصدر للرزق. بيد أن الفقر الذي فاقمت حدته الكوارث الطبيعية مثل الزلازل والمجاعات قد أجبر العديد من سكانها على الهجرة إلى المنطقة العربية والهند للعمل.

عقب نيل الهند استقلالها، تم تقسيم بلوشستان بين الدول التي أصبحت تُعرف اليوم بباكستان وإيران وأفغانستان. وباعت عُمان قطاعها من جوادر لباكستان في ١٩٥٧.

محطة تلغراف في جاسك، مكران، نوفمبر ١٩٠٠. صورة 430/8/7
محطة تلغراف في جاسك، مكران، نوفمبر ١٩٠٠. صورة 430/8/7

فيما يلي بعض الأحداث الرئيسية في سجلات تاريخ مكران في مكتب الهند:

  • ١٨٥٧-٦١18: اقتراحات بتوسيع خط التلغراف إلى كراتشي (IOR/R/15/1/145)
  • ١٩١٠ وما تلاها: اكتشاف النفط في مكران (IOR/R/15/378)
  • ١٩٢٩: اندلاع أعمال عنف في جوادر بين الكوهجيين والبلوشيين (IOR/R/15/1/379)
  • ١٩٤٠ وما تلاها: محاولات البريطانيين للتخلي عن جوادر لمقاطعة قلات (IOR/R/15/1/381)