المواد الخرائطية في تقارير مكتب الهند

بقلم

مسؤولة الخرائط، المكتبة البريطانية

الموضوعات

كانت مجموعة متنوعة من المواد الخرائطية مخفية بين الملفات الإدارية في سجلات مكتب الهند، وتسلط هذه المواد الضوء على أنشطة جمع المعلومات التي قامت بها الإمبراطورية البريطانية في الخليج وما وراءه.

تكدست الخرائط التي تصور الخليج والمنطقة الأوسع بين ملفات وكالات الحكومة البريطانية نتيجة لدورها المهم في الأنشطة الإدارية اليومية، وتبين هذه المجموعة الكبيرة من المواد المراحل المختلفة للاهتمام البريطاني بالمنطقة، بما في ذلك الاستكشاف والاستطلاع العسكري وترسيم الحدود والاستعمار.

الخرائط داخل الملفات

أما الباحثون الراغبون في الحصول على المعلومات الجغرافية التي جمعها إداريو المستعمرات البريطانية فيمكنهم الاطلاع أولًا على مجموعة خرائط مكتب الهند. مع ذلك، يوجد كم هائل من المواد الخرائطية مبعثرًا في سجلات مكتب الهند - وهي السجلات الإدارية ذات الصلة بالمستعمرات البريطانية - فيما بين السجلات النصية الوثيقة الارتباط بها.

أُمر الوكلاء السياسيون البريطانيون المسؤولون عن إدارة المستعمرات بالحصول على خرائط للمناطق الخاضعة لهم، فقد أعدوا أو حصلوا على مواد ذات الصلة للحفاظ على السيطرة السياسية والاقتصادية على المناطق الخاضعة لإدارة المقيمية البريطانية في الخليج العربي في بوشهر.

مع ذلك، لم يتم الاحتفاظ بالخرائط في المقيمية لاستخدامها كمراجع فحسب، بل كانت تُرسل أيضًا إلى الحكومة المحلية في لندن. وغالبًا ما كانت ترافق التقارير والبرقيات والمراسلات الرسمية خرائط مطبوعة أو مرسومة بخط اليد. وبما أن الوثائق المصاحبة كانت تشمل في أغلب الأحيان المزيد من التفاصيل عن غرض الخريطة وسياقها، لذلك يعتبر من الأهمية أخذ المادة الخرائطية بعين الاعتبار جنباً الى جنب السجلات النصية المصاحبة لها.

من الذي أعد الخرائط ولماذا؟

تعبر المواد الخرائطية في سجلات مكتب الهند عن العمل الخاص ليس فقط بمكتب الهند، لكن بالإدارات الحكومية الأخرى أيضًا، مثل الفروع الاستخباراتية لإدارة الحرب (التي أصبحت مكتب الحرب البريطاني بعد سنة ١٨٥٧)، بما في ذلك هيئة الأركان العامة ومكتب الهند وهيئة المساحة (التي كانت جزءًا من مكتب الحرب البريطاني ١٨٥٥-١٨٧٠).

أما مكتب الحرب البريطاني (يُعرف الآن باسم "وزارة الدفاع")، وهو أحد وزارات الحكومة البريطانية المعنية مباشرة بالشؤون الخارجية، فكان مسؤولًا عن تدريب ضباط المسح الذين كانوا يساعدون غالبًا في تخطيط وتنفيذ الحملات والعمليات العسكرية، كما يشاركون في أنشطة الاستكشاف والاستطلاع وإعداد خرائط تركز على الطوبوغرافيا والمعالم الدفاعية.

ولكن مهمة إعداد الخرائط العسكرية لم تقتصر على وحدات المسح المتخصصة وحدها، بل في الواقع كان الكثير من الموظفين الإداريين والجنود ذوي الرتب المنخفضة يرسمون الخرائط في سياق واجباتهم لتوضيح التقارير وملخصات رحلات الاستطلاع.

الأهداف العسكرية

بالإضافة إلى العمل المتعلق بالطوبوغرافيا والاستطلاع، أعد مكتب الحرب البريطاني أيضًا خرائط ورسومات مبدئية تصور الحملات العسكرية، مثل حملة بلاد الرافدين خلال فترة ١٩١٤-١٩١٨، ومن بينها خرائط كبيرة المقاس لمقاطعات المنطقة المختلفة مع ميزات الاتصالات، بما في ذلك الطرق وخطوط السكك الحديدية والقنوات، بالإضافة إلى رسومات مبدئية للمعارك وميادين المعارك. وتحتوي هذه الخرائط على معلومات تفصيلية تصور مواقع القوات البريطانية والقوات المعادية وتحركاتها مع أسماء الألوية والأعداد المبلغ عنها للقوات والبنادق والمواقع الاستراتيجية والمعالم الدفاعية.

تفصيل من خريطة للشيخ سعد وكوت العمارة [الكوت] جُمعت من الاستطلاعات الأرضية والجوية لتوضيح تحركات القوات العسكرية البريطانية والتركية في ليلة ٢٥-٢٦ فبراير سنة ١٩١٧. IOR/L/MIL/17/15/72/2, f 1، ص. ١و
تفصيل من خريطة للشيخ سعد وكوت العمارة [الكوت] جُمعت من الاستطلاعات الأرضية والجوية لتوضيح تحركات القوات العسكرية البريطانية والتركية في ليلة ٢٥-٢٦ فبراير سنة ١٩١٧. IOR/L/MIL/17/15/72/2, f 1، ص. ١و

تحتوي الملفات أيضًا على خرائط أعدتها أفرع مكتب الحرب البريطاني لأغراض متنوعة وهي تبين الأراضي في ضواحي المدن. وفي ثلاثينيات القرن العشرين، أعد سلاح الجو الملكي من قاعدته قرب بغداد في محطة هنيدي سلسلة من مخططات الأراضي في البحرين المخصصة للاستخدام كمهابط للقواعد الجوية والبحرية. كما تم تقديم القياسات وغيرها من التفاصيل الطوبوغرافية عن العقارات.

الاتصال

هناك الكثير من الخرائط والرسوم التخطيطية التي تبين وسائل الاتصال في المنطقة بما في ذلك الطرق البرية والمائية والجوية الموجودة والتي تحت الإنشاء. ويشمل ذلك الطرق "التي تقطعها السيارات" وخطوط السكك الحديدية والممرات المائية ونظم الري وكذا الأعمال المقترحة، بما فيها القنوات الجديدة وميزات الصرف الصحي. وفي كثير من الأحيان أيضًا كان يتم إعداد الرسوم التخطيطية للمطارات مع مهابط طائرات ومحطات الوقود. وغالبًا ما ترافق هذه الخرائط تعليقات توضيحية مع المزيد من التفاصيل المتعلقة بالتطويرات المقترحة وحسابات التكاليف المقدرة للإنشاءات.

تفصيل من خريطة مبدئية لدلتا نهري دجلة والفرات أعدت لتوضيح "تقرير عن تنمية بلاد الرافدين". IOR/L/MIL/17/15/53، ص. ٣٣
تفصيل من خريطة مبدئية لدلتا نهري دجلة والفرات أعدت لتوضيح "تقرير عن تنمية بلاد الرافدين". IOR/L/MIL/17/15/53، ص. ٣٣

الخرائط الإدارية

وغني عن القول إن الأوراق الإدارية تحتوي على عدد كبير من الخرائط الإدارية التي تعزز معلومات متعلقة بأمور إدارية مثل الأقسام الإقليمية المحلية والوطنية مع تحديد المقار والحدود.

هناك خرائط عامة للمنطقة كلها وكذا خرائط تغطي مناطق أصغر، مثل المحافظات والمقاطعات، وهي تصور الحدود البرية ولكن الأهم من ذلك أنها تصور أيضًا الحدود البحرية موضحةً المياه الإقليمية مع ترسيم حدود السلطات. فكان ذلك من الأمور المهمة على وجه الخصوص بالنسبة إلى منطقة الخليج. وغالبًا ما كانت الخرائط الموضحة للحدود الدولية تُستخدم في حل النزاعات على المناطق المعنية ولتساعد في تحديد السلطة المختصة بكل منطقة.

تفصيل من خريطة البحرين والمنطقة المحيطة بها أعدتها شركة نفط البحرين توضح خط الحدود المقترح لتحديد المياه الإقليمية للمملكة العربية السعودية والبحرين. IOR/R/15/1/335, f 157B، ص. ١٥٧ﺐﻮ
تفصيل من خريطة البحرين والمنطقة المحيطة بها أعدتها شركة نفط البحرين توضح خط الحدود المقترح لتحديد المياه الإقليمية للمملكة العربية السعودية والبحرين. IOR/R/15/1/335, f 157B، ص. ١٥٧ﺐﻮ

الموارد الطبيعية

أدت التطورات التقنية والتركيز المتزايد على استخراج الموارد الطبيعية مثل المعادن والنفط في المنطقة الأوسع خلال القرن العشرين إلى إنشاء أنواع جديدة من الخرائط. ففي عشرينيات وثلاثينيات القرن العشرين كلّفت شركات النفظ، مثل شركة نفط البحرين أو شركة النفط الأنجلو- فارسية، عددًا كبيرًا من الخرائط التي كانت تحتوي على معلومات جمّعها حديثًا المساحون المدربيون. كما أُجريت عمليات المسح الجيولوجي بهدف تحديد مدى ربحية إنشاء مناجم أو مواقع مصفاة التكرير، وتوضح الخرائط ذات الصلة خصائص مثل إمكانية الوصول إلى الموقع مع الإشارة إلى أية أعمال ستكون من الضروري إجرائها. وكانت الكثير من هذه الخرائط مصاحبة لامتيازات النفط ومرفقة بالوثائق المتعلقة بإنشاء مصافي تكرير النفط، وغالبًا ما تُظهر مواقع التنقيب مع خطوط الأنابيب ومحطات الضخ ومواقع المعسكرات.

وكانت معظم هذه المواد مصنفة كوثائق ذات طابع سري ومُؤشر عليها بعبارة "للاستخدام الرسمي فقط" ولكنها تلقي الضوء الآن على الوسائل المختلفة لاستخدام المواد الخرائطية في ممارسة السلطة الإمبراطورية البريطانية والحفاظ عليها في منطقة الخليج وما وراءها.

مراجع إضافية

http://www.bl.uk/reshelp/findhelprestype/maps/iormapcolls/indiamapcols.html

مصادر أولّية